Connect with us

Published

on

الخرطوم – السودان | أحوال المسلمين 

يعرف اشهر سجن في السودان “سجن كوبر” أنه هو اكبر قلعة لانتهاك حقوق الانسان، حسب معلومات المرصد الإعلامي الإسلامي، و حسب عدة وكالات حقوقية، فماهي قصة هذا السجن؟ و لماذا يعرف بهذا الشكل؟

الموقع

يقع سجن كوبر في حي عمر المختار (كوبر سابقا)، و هو حي سوداني يقع في ولاية الخرطوم مدينة الخرطوم بحري، وهو من اقدم احياء بحري وارتبط اسمه بالسجن الذي يقبع فيه وهو سجن كوبر، و يمتد من حي الواحة جنوبًا وفي الشمال الفاصل مع المنطقة الصناعية الخرطوم بحري وغرباً شارع بشير محمد سعيد أما في الشرق شارع الشفاء حي كافوري

أصل التسمية

قرر الإنجليز بناء اضخم سجن عرفته بلاد السودان منذ فجر التاريخ، ثم جاء الجنرال البريطاني “ريجنالد وينجت” برجل عسكري يدعى “كوبر” لشغل المسؤول البريطاني علي ادارة منطقة الخرطوم بحري، و تم تكليفه بمتابعة أعمال السجن فأخذ منه اسمه و شدته .

عمارة السجن

images-cms-image-000005178

 شيد السجن علي قطعة ارض تبلغ مساحتها بنحو خمسة ألف متر مربع بمنطقة بعيدة عن المناطق السكنية والعمرانية وقتها، وتم تصميمه علي شكل هندسي يحاكي سجون بريطانيا.

ينقسم السجن الي خمسة أقسام أشهرها القسم الشمالي ومخصص للذين ينتظرون أحكام، والقسم الجنوبي وهو مخصص للمحكومين، وفي داخل السجن ممارسات وانتهاكات صارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان، والأقسام الخمسة تبدأ بالحروف الابجدية، فالقسم (ج) الذي كان يحتجز فيه قتلة الأمريكي جون غرانفيل هذا القسم مخصص للنزلاء السوبر ويقوم بإدارة هذا القسم ضباط الأمن الوطني.

تتزايد اعداد زوار القسم الجنوبي يوماً بعد يوم عندما تصدر احكام بالاعدام على السجناء، ويقوم النظام السوداني بتنفيذ احكام الاعدام بحق الاسرى وبدون اي اخطار للأسير أو لأسرته بما يخالف أبسط قواعد حقوق الإنسان ، حيث يتم اخطار الأسير في آخر الليل ويتم التنفيذ في الصباح الباكر.

تاريخ سجن كوبر
بعد أن انتصرت القوات البريطانية علي جيش الخليفة عبدالله التعايشي عام 1899م، وقعت السودان بكاملها في يد الجنرال “كتشنر”، عندها شرع الجنرال البريطاني في بسط قوته و تاسيس مدينة الخرطوم، فاستجلب العمال والفنيين المهرة من مصر بكميات كبيرة وايضآ معدات البناء والزراع.
أمر الجنرال “كتشنر” ببناء سجن كبير بمدينة الخرطوم بحري و بدأت أعمال إنشائه في 1902م، و كان موعد افتتاحه في يونيو عام 1903م، لكن كتشنر لم يحضر الافتتاح بسبب استدعاءه الي لندن بتوجيهات من الملكة انجلترا ليشغل وظيفة اخري هناك، قدم بعده كحاكم عام علي السودان الجنرال السير “ريجنالد وينجت” الاطول حكماً مقارنة مع بقية الحكام البريطانيين الذين حكموا السودان، حيث شغل منصب حاكم عام لمدة 17 عاما (من يوم 23 1899م وحتي 31 ديسمبر من عام 1916م)، وهي فترة طويلة اتاحت له تنفيذ كثير من المشاريع الاستعمارية بالسودان.
اشرف وينجت بنفسه علي تكملة بناء السجن بالخرطوم بحري ولم يطلق عليه اسماً محدداً، حتي جاء المستر “كوبر” المسؤول البريطاني عن ادارة منطقة الخرطوم بحري فاولي السجن اهتماماً خاصاً، فتم اطلاق اسمه علي السجن.

 

 

 سجناءه
اول دفعة سجناء دخلوا هذا السجن هم بعضاً من السودانيين الذين ابعدتهم السلطات المصرية من بلدها بتوجيهات من القصر الملكي لانهم كانوا نشطاء سياسيون انتقدوا دور الملك المصري في وقوفه مع البريطانيين ل احتلال السودان ومشاركة جنود مصريين في معارك “كرري” و”ام دبيكرات”.
أشهر الشخصيات السودانية التي دخلت هذا السجن
1- قادة اعضاء جمعية “اللواء الأبيض” عام 1924م
2- الضباط السودانييون التابعون وقتها ل”قوة دفاع السودان” وقاموا بتمرد عسكري مسلح بقيادة عبدالفضيل الماظ ضد القوات البريطانية ، ودارت اشتباكات و بالذخيرة والمدافع الرشاشة ، وتم اعتقال من تبقوا احياءآ وسجنوا ب”كوبر” وبعدها تم فيهم حكم الإعدام رميآ بالرصاص في ديسمبر 1924م، وكانت هذه اولي عمليات اعدام تتم بالسجن.
3- اسماعيل الازهري، اعتقله نميري وسجنه فيه.
4- عبدالخالق محجوب.
5- الشفيع احمد الشيخ.
6- جوزيف قرنق.
7- اللواءعمر الطيب.
8- محمود محمد طه.
9- حسن الترابي.
10- الجزولي دفع الله.
11- احد سليمان المحامي.
12- مجدي محجوب محمد احمد.
14- الضباط اعضاء انقلاب 25 مايو 1969.
15-بعضآ من اعضاء الحزب الشيوعي ونذكر منهم: كمال الجزولي، اسامة عبدالرحمن النور، فاروق كدودة، .محمدابراهيم نقد

تحطيم أسطورة السجن

الهروب الناجح

تميز السجن بحراسته المشددة و القوة الامنية الصارم، و لكن ما لبثت أن تداعت هذه الاسطورة أما هروب ماكر نفذه عبد الرؤوف أبو زيد رفقة أصدقائه الثلاثة محمد مكاوي، عبد الباسط الحاج الحسن ومهند عثمان الذين أدينو في قتل الدبلوماسي الأمريكي جون غرانفيل.

الحوار الناجح

لم تحل الاجراءات المشددة و التفتيشات المتكررة للسجناء عائقا أمام إجراء المرصد الاسلامي الاسلامي حوارا مع عبد الرؤوف بعد ان اعيد اعتقاله و الحكم عليه بالاعدام.

و بعد أن تم الحوار بين المرصد والأخ عبد الرؤوف قامت السلطات الأمنية السودانية بفتح تحقيق وتشكيل لجنة تقصي حقائق والتحقيق في كيف اخترق المرصد الإعلامي الإسلامي حصون سكن كوبر وإجراء حوار مع سجين محكوم بالإعدام والحصول على صور من داخل السجن.

غضب أمريكي

يذكر أن إدارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما وضعت عبد الرؤوف أبوزيد محمد حمزة على قائمة الإرهاب عام 2013 لإدانته بقتل الدبلوماسى الأمريكى جون غرانفيل فى الخرطوم عام 2008، ويقضى هذا التصنيف بتجميد أى أصول قد تكون مملوكة له وتخضع للولاية القضائية الأمريكية، كما يحظر على الأمريكيين إرسال أى أموال له أو القيام بمشروعات معه

شهادات معتقليه

من بين السجناء الذين سجنوا في سجن كوبر سيئ الصيت هو مجدي البغدادي، 31 عاما، مواطن بريطاني نشأ في غرب لندن، و كان يعمل في إدارة المطاعم بالمملكة المتحدة؛ ذهب الى السودان في يناير عام 2011 ليفتح مطعما متجول لبيع دجاج الباربيكيو و البطاطس علي شارع النيل، و هنا ننشر شهادته عن معاناته في سجن كوبر قائلاً:

مجدي البغدادي الذي عذب في سجن كوبر بالخرطوم

مجدي البغدادي الذي عذب في سجن كوبر بالخرطوم

أنا أول سجين سياسي بريطاني تعتقله الحكومة السودانية في سجن كوبر سيىء الذكر، تعرضت أثناء إعتقالي للتعذيب، و لم يسمح لي بتعيين محامي للدفاع عني، أو حتى السماح لي الإتصال بالسفارة البريطانية، إتهموني بالتجسس و محاولة تحريك الشراع و خلق “ربيع عربي” في السودان، ولكنهم أطلقوا سراحي في نهاية المطاف بدون توجيه أي إتهامات.

تم إعتقالي في الرابع عشر من فبراير 2011. و تنقلت بين أربع سجون داخل السودان قبل أن يتم الإفراج عني في يوم الثالث و العشرين من أبريل 2011، كنت أعتقد أنهم تعاملوا معي معاملة خاصة، ولكني عرفت لاحقا أن هذه الإجراءات عادية بالنسبة لهذا النظام المجرم. الذي يتزعمه الرئيس عمر البشير الملاحق دوليا في جرائم حرب.

تلاقيت مع أفراد من جنسيات مختلفة داخل السجون، جاؤا من تشاد، الأردن، نيجيريا، مصر، الهند، و كانت الوقائع كلها متشابة؛ تعرضنا للضرب و التعذيب، والتجويع و الترهيب بأسواء الطرق، متجاهلين فينا أبسط حقوق الأنسان، و لكن، على الرغم من بشاعة التعذيب و إنعدام الضمير تجاه هؤلاء الأجانب، لايمكن قياس هذا مقارنتا بما يمر به السودانيون داخل هذه المعسكرات من تعذيب، إن ما يمرون به هو أعمق و أشد قسوة مما يمكن أن نتصور، إن ما يقوم به نظام البشير المجرم تجاه شعبه خلف هذه الجدران هو شيء لا يصدق، و هذا ما دفعني للخروج من صمتي لكي أضع حدا لهذه المعاناة.

كل الأشخاص داخل القسم السياسي في سجن كوبر يتعرضون للتعذيب، على الأقل لم أرى أحدا يفلت من التعذيب، و قد شاهدت بنفسي كيف كانوا يقتادوا المعتقلين من حبسهم و يرجعوهم في نهاية اليوم و قد أنهكوا من شدة التعذيب.

قبل هذه الحادثة، لم يكن لي أي علاقة بالسياسة، و لكنني الأن أكثر تصميما من ذي قبل بسبب ما مررت به و ما شاهدت

هناك غرف في سجن كوبر بها إطارات معلقة بالسقف؛ يعلق بها المساجين و هم عراة ثم يتم جلدهم لساعات و ساعات. يعتدى عليهم جنسيا و يتعرضون للكي بالنار أيضا. كيف يمكن لأناس ينتسبون لجهاز المخابرات و الأمن الوطني أن يفعلوا هذا بأبناء جلدتهم؟ أخوانهم من نفس الوطن؟ هذا شئ مزعج

لديهم غرف أخرى مجهزة بمراوح يمكن أن يعلق بها المساجين، يقوم الضابط بتعرية المسجون و إنزال سرواله للكاحل حيث يقوم بربطه جيدا. ثم يقوم بتعليق المسجون من قدميه بمروحة السقف، و يتم ضرب المسجون بعصاة كهربائية حتى ينهار و يعترف بالإتهامات المنسبة إليه.

الغريب أن المساجين لم يشتكوا كثيرا من أثر التعذيب، و لكنهم كانوا يتألمون من سماع التهديد حول إغتصاب نسائهم، كانوا مستعدين للإعتراف و التوقيع على أي تهمة سواء كانوا مدانين أم أبرياء مقابل عدم التعرض للنساء في عائلاتهم.

أحد المساجين وصف لي طريقة من طرق التعذيب، فبعضهم قلعت أظافر يديه و رجليه و علقوا على مسامير الشباك بسبب الدخول في إضراب عن الطعام.

عندما كنت في السجن، حدثوني عن طفلين محتجزين تتراوح أعمارهم حول العشرة أعوام. ماذا يمكن ان يفعل طفل عمره عشر سنوات لنظام عمر البشير؟ شاهدت ضرب طفلين أخرين كانا معي في الحبس بسبب تسريحة شعرهما و حبهما للرقص الغربي. دخل الضباط الى زنزانتنا و أمسك ضابط منهم أحد الطفلين أمام الحائط، و أوسعه ضربا بأنبوب بلاستيكي سميك. كان يضربه في قدميه حتى تورمت، و كان الطفل المسكين يرتجف و لم يتمالك نفسه. حدث كل هذا على بعد متر واحد مني. كان حجم الضابط أكبر بثلاثة أضعاف حجم ذلك الطفل الصغير. لم يسبق لي في حياتي أن شاهدت مثل هذا الجرم تجاه طفل صغير. أشعر بالحسرة لأنني لم أستطع أن افعل شيأ وقتها. لذى قررت أن أفعل شيأ، و ها أنا ذا أكتب لكم عن قصة هذا الطفل الصغير، لعل أحدكم يصغي إلي و يكون بيده فعل شيء

ما فعلوه بي كان أقل مما سبق ذكره. لمدة ثمانية أيام كنت مضمد العينين، موصد اليدين و الرجلين. أخذوني الى جدار خارج الزنزانة، و إنهالوا علي بالضرب في الظهر و اليدين. ضربت في الوجه و الأكتاف. أوقفوني أمام الحائط و هددوا بقتلي. و ضعوا البندقية خلف رأسي و سمعت صوت تجهيز البندقية حتى حسبت أنها نهايتي. و لكنه كان نوع أخر من التعذيب النفسي الذي لم يبدأ لينتهي

فقدت أربعين كيلوجرام من وزني خلال فترة الحبس بسبب الجوع. رضخ في القدم اليمنى، و حروق في القدم اليسرى، و جروح من أثر القيد و الحجارة التي قطعت كاحلي أثناء التعذيب. في أيامي الأولى شعرت بالأسى على نفسي و كنت اظن أنني أقوى من ذلك، و لكن عندما فارقت السجن، لم أحس بالقوة أبدا بعد ما شاهدت تعذيب المعتقليين السودانيين، مازلت أشعر بالخجل للخوض في ما حدث لي، أو حتى التحدث عن مشاعري التي كتمتها كثيرا.

و لكني أذكر تمام العنف الذي تعرض له السودانييون، و كيف كان جسمي يقشعر من هذه المعاملة لهم، كيف أقارن ما جرى لي و ما حدث لأطفال أقل مني حجما، و لكنهم تحملوا الأذى و الألم، كم كانوا أقوياء و كنت أنا  ضعيفا.

وفي شهادة أخرى حول التعذيب و القسوة التي يعامل بها السجناء في السجن، أفاد الأستاذ الصحفي ” أبو ذرعلي الأمين” المعتقل السابق بشهادته التالية :

بسجن كوبر العديد من “المصطلحات” التي تعبر وبقوة عن أوضاعهم ومجمل أحوالهم وطرق معاملتهم من قبل ادراة السجن، وأول ما يلفت انتباهك ويجعلك في حالة من الزهول مصطلح “الحياة”، فأنت تستمع لأحد السجناء يقول لك في الحياة أنا كنت بشتغل في السوق الشعبي، أو آخر يقول لك فلان هذا أنا بعرفه من الحياة ويقصد كنت أعرفه قبل أن التقيه بالسجن، أو يستقبلون قادماً جديداً باعتباره قادم من “الحياة”، أو يستقبلون زائريهم بسؤال “بلاي الحياة كيف؟!”، والذي يثير دهشتك في استعمال السجناء لمصطلح الحياة، أنه ينقلك مما تعارفت عليه من أن الحياة هي عكس ولا يقابلها إلا الموت، وأن السجناء يجعلون السجن هو عين الموت لكنهم أمام ناظريك أحياء.

قد تستخف وتستهجن هذا الاستخدام المسئ لقيمة ومعنى الحياة، أو قد يثير فيك الضحك على هؤلاء الاحياء الذين يأكلون ويبيتون ويصبحون ويؤدون صلواتهم كل يوم وليلة ويعدون أنفسهم أموات، وقد يثير فيك التساؤل ما الذي يدفع السجناء لاجتراح مصلح الحياة وتضمينه هذا المعنى؟، وما ذا يعنون بالضبط؟، هل يعنون التفرقة بين المسجونين وغيرهم الذين ينعمون بكامل الحرية خارج السجن؟، أم أن أوضاعهم بالسجن دفعتهم وراكمت ظروف تواجدهم بالسجن كل الحيثيات التي يحملها استعمالهم الغريب لمصطلح الحياة؟

تواجدنا بسجن كوبر ضمن المسجونين تقدم كامل الشرح والتوضيح لمصطلح الحياة وما يعني، وكيف صار مصطلح يعبر بالتمام عن الحال والاوضاع داخل السجن. وكيف حَول تعامل ادراة السجنِ السجنَ إلى قبر بدلا عن مؤسسة للعقاب القانوني جزاء مخالفة قانونية تسوجب عقوبة السجن وليس سلب الحياة!

قد تذهب متهماً الى احدى حراسات الشرطة، ثم توجه لك النيابة تهماً عددا، أو تهمة واحدة، ثم تحال للقضاء، الذي يحكم عليك بعقوبة السجن لمدة محددة ومعلومة، لكن دخول السجن يختلف عن كل ذلك، لن تعرف أبداً شيئاً عن كيف ستقضي عقوبتك تلك، ولا ما هي حقوقك الاساسية كمسجون، ولا مدى حدود ادارة السجن في علاقتها معك كمسجون ضمن السجن الذي تديره، ولن تعرف ما اذا كان هناك قانون أو لوائح تحكم وتحدد الحقوق للمسجونين وطبيعة حدود علاقتهم مع ادارة السجن، وسقف الادارة ذاتها في علاقتها معهم، كل ذلك بسبب أن إدارة سجن كوبر كمثال لن تعرفك ولن تعرض عليك حقوقك، بل لن تأتي أبداً على ذكر وجود قانون أو لوائح تضبط وتحدد ادراة السجن.

 ستدخل السجن خالى الذهن لا تعرف ولا تعلم شيئاً عن المؤسسة العقابية التي ستقضي فيها مدة السجن التي حُكمت بها. ستكون أمامك فقط إدارة السجن التي لها أن تفعل بك كيف تشاء، وتسمح لك بما تشاء، وتمنع عنك ما تشاء، و قد سبق أن مُنِعت اسرتي من ادخال ملابس الشتاء لي كونها بالقانون ممنوعة، هذا الوضع بالتحديد والضبط هو الذي يجعل من السجن قبرا وليس مؤسسة عقابية.

وأضاف: يوم دخلولنا لسجن كوبر صادف ذات الليلة التي هرب فيها المحكموين في قضية قتل الموظف الأمريكي، وكان الضابط المسؤول وقتها عن قسم المنتظرين يتتحدث وقد جمع كل المنتظرين صباح اليوم التالي، وبعد أن انتهي مما يريد ابلاغه للمنتظرين (ليسوا محكومين بعد)، اشتكي له أحد المساجين، بأنه مريض وأن طعام السجن يتسبب له بمزيد من الضرر كونه يشكو من بطنه، ما كان من الضابط ذاك إلا أن ضرب الرجل بديه ضرباً مُبرحا وكال له السباب، وبعد ذلك أخذ يعرفنا عن طبعه وسيرته ومنهجه كسجان عريق ونادى مسجون آخر مشهور بسبب تردده علي السجن بين العسكر سجانيه، طالباً منه أن يؤكد ما يحكي، وكان قد قال وهو يحكي عندما كان بسحن الجريف ويساق المساجين للعمل بكمائن الطوب أن القاعدة عندهم وقتها أنه إذا كسر المسجون طوبه فهذا خطأ كبير لا يغتفر له ويحساب عليه عسيراً، أما إذا كسر رجله، فهذا (فقط) إهمال منه، وتلك هي بالتحديد صورة وقيمة المسجون عن بوليس السجن ووفقاً لها يتم التعامل

وقال: دخلنا السجن ووجدنا المحكومين بالاعدام موضوعين بالاغلال أو ما يعرف بالقيد الدائم على أرجلهم حتى لحظة تنفيذ الاعدام عليهم، ينامون ويصحون وهو عليهم، يستحمون ويبدلون ثيابهم وهو عليهم، ويردون المرحاض من بعد الصبح وحتى العصر والقيد عليهم، وبعد العصر يدخلون إلى زنانينهم والقيد عليهم، الزنزانه ما بين 5 إلى سبعة افراد أو تسعة في بعض الحالات، وأن يؤدوا صلاة المغرب والعشاء داخل زنازينهم ذاتها، وذلك بعض من أفضال المشروع الحضاري الاسلامي، وشئ من تجديده و تأصيله للعقوبات داخل السجون وسجن كوبر نموذجاً لذلك.

ادارة السجن مثلاً تقوم بجلد المساجين عقوبةً على ما أتو من فعل، قد يكون امتلاك موبايل، والموبايل بالسجن من الممنوعات برغم من أن كبار ضابط السجن يقف أمام الجيمع ويقول لهم أن الاتصال ممسوح به، وأنه من أراد الاتصال فإن إدارة السجن تسمح بذلك،ولكن ادارة السجن في الوقت ذاته لا توفر لك تلفون للاتصال، بل عليك أن تأخذ أذنها ثم تذهب لدُكان السجن تدفع أجر المكالمة من حر مالك، ولكن أن تمتلك موبايل فهذا من الكبائر، بل إدارة السجن تصادر موبايلك ولا تضعه في الامانات وليس لك أن تعرف من أعطى إدارة السجن حق مصادرة ممتلكات المساجين وإن كانت ممنوعة داخله، لكن هكذا تجري الامور. هذه الايام عقوبة الموبايل ليست فقط المصادرة بل الجلد خمسة وعشرين جلدة، جلد “حضاري اسلامي”، إذ تجلد عارياً وعلى ملاء من المساجين و أحياناً أمام جمع من السجانة وربما بحضور حتى كبار الضباط بالسجن، جلد يدمي عجزك، ولا تكتفي ادارة السجن بذلك بل تضع عليك شاش بالملح على جروح السوط امعاناً في الاذي والتلذذ به.

أغرب العقوبات على الاطلاق هي منع زيارة الاهل والمعارف لك، وفي حالتنا مُنعنا من الزيارة مرات بلا سبب أو مخالفة. بل منع زملائنا الصحفيين من زيارتنا، وقالوا لنا “إلا بإذن من إدارة السجون، لكن كل الذين طلبوا الاذن لم يجدوه رغم طول الانتظار وكثرة التردد على إدارة السجون، ومنهم من كانوا مسجونين معنا وبعد خروجهم طلبوا الاذن ولكنهم لم يجدوا إلا الممطالة، بالطبع لم يفعل اتحاد الصحفيين شيئاً، ولم يسأل من له الحق بمنع الزيارة مِن أياً كان لأحد المسجنونين أياً كان ما أتي أو ما عوقب به من قبل القضاء؟ وهل من حق أعلى جهة ولو كانت المجلس الوطني أن ينص قانوناً يمنع الزيارة عن أحد المسجونين؟ أم هذا حق إنساني يجب أن يُحرس من كل الجهات ويتم التشديد والحرص عليه ولكن كيف تعرف القانون أو الائحة؟، ومن له الحق في فرض العقوبة أو الاعتراض عليها؟، أو حتى يراقب ليمنع الشطط تجاه من يتلقى عقوبة السجن؟

آسيا

رحلتي إلى الله 💖 قصة حب للزوجين الكوريين المسلمين يعيشان بالمغرب

عائلة بوهيمية

Published

on

قصة حب للزوجين الكوريين المسلمين يعيشان بالمغرب

رحلتي إلى الله 💖 قصة حب للزوجين الكوريين المسلمين يعيشان بالمغرب

عائلة بوهيمية❣️

Continue Reading

إفريقيا

عاملة إغاثة إيطالية تعتنق الإسلام رغم خطفها من جماعة إسلامية متشددة، فكيف علق الإيطاليون؟

عاملة إغاثة إيطالية تعتنق الإسلام رغم خطفها من جماعة إسلامية متشددة
انتقادات من أحزاب اليمين في إيطاليا لعاملة إغاثة أعلنت اعتناقها الإسلام بعد الإفراج عنها من قبل حركة الشباب المتشددة

Published

on

عاملة إغاثة إيطالية تعتنق الإسلام رغم خطفها من جماعة إسلامية متشددة، فكيف علق الإيطاليون؟

عاملة إغاثة إيطالية تعتنق الإسلام رغم خطفها من جماعة إسلامية متشددة انتقادات من أحزاب اليمين في إيطاليا لعاملة إغاثة أعلنت اعتناقها الإسلام بعد الإفراج عنها من قبل حركة الشباب المتشددة

Continue Reading

الشرق الأوسط

الجزائر : اعتقالات بالجملة لمعارضين و نشطاء فيسبوكيين في مختلف أنحاء البلاد

Published

on

الجزائر – الجزائر | أحوال المسلمين

شنت السلطات الجزائرية اعتقالات عديدة بمختلف أنحاء الجمهورية، و قد بلغ عدد المعتقلين 26 معتقل منذ الـ 22 من الشهر الماضي، بينهم صحفيون و مقدمو برامج تلفزية و نشطاء سياسيون.

اعتقلت السلطات أمس رئيس تحرير قناة بير “محمد حميان” على اثر انتقاده اللاذع لوزير الصناعة عبد السلام بوشوارب عقب منع الديوان الوطني للحليب تسليم حصة بودرة لملبنة طاهر ميسوم، في حين شنت السلطات حملة اعتقالات كبيرة شملت 20 شاب من حي باب الواد بتهمة الترويج لعلي بن حاج و الجبهة الإسلامية على موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك.

اعتقال بعد 4 أيام من العودة للبلاد

Screenshot (1سس1)

أما الصحفي محمد تاملت فلم ينجو من الإعتقال بالرغم من انتشار أخبار مكذوبة حول اعتقاله، و تكذيبها من طرفه على صفحته الخاصة في الفيسبوك، إلا أن السلطات قامت لاحقا، الخميس الماضي، باعتقاله بعد عودته بـ 4 أيام من لندن، على خلفية انتقاده قائد الناحية العسكرية الرابعة عبد الرزاق شريف لوجود ابنه في حفل تخرج ضباط مدرسة القوات الخاصة في بسكرة.

و أضاف المحامي أمين عبد الرحمن سيدهم، أن موكله الصحفي محمد تامالت يوجد في سجن الحراش بالضاحية الشرقية للعاصمة، موضحا أنه اطلع على ملف القضية، الذي يتضمن تهمة السلطات لموكله “إهانة رئيس الجمهورية”، و يتضمن أيضا خلاصة تحريات أجراها جهاز المخابرات الداخلي حول ما ينشره الصحفي بشبكة التواصل الاجتماعي ومواقفه من المسؤولين في البلاد.

و ختم  المحامي أن الصحافي متابع مواد في قانون العقوبات، تتناول حكما بغرامة مالية وليس السجن، في حال ثبتت تهمة “سب وشتم رئيس الجمهورية” بحق أي شخص.

برنامج ساخر يؤدي بصاحبه للسجن

كي حنا كي الناس

و في نفس السياق نشرت “هيومن رايتس ووتش” مطلع الشهر الجاري أن مسؤوليْن في قناة تلفزيونية جزائرية خاصة تبث برنامجا ساخرا وُضعا رهن الحبس الاحتياطي في 24 يونيو/حزيران 2016.

و قد أمرت محكمة في الجزائر العاصمة بحبس المهدي بن عيسى، مدير قناة “كي بي سي”، ورياض حرتوف، مدير إنتاج برنامج حواري، بسبب مخالفة التصريح الممنوح للمحطة. جاء الأمر بعد 5 أيام على وقف قوات الأمن لعمليات الإنتاج في استديو يُنتج برنامجين حواريين هما “ناس سطح” و”كي حنا كي الناس”، ومصادرة أدوات الإنتاج.

برنامج “كي حنا كي الناس”، الذي انطلق بثه في 6 يونيو/حزيران، يتميز بلهجة غير تقليدية، ويقدّم محتوى ساخر ومنتقد للحكومة. في حلقة 16 يونيو/حزيران شبّه المغني الجزائري صلاح غاوا الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بـ”الخضر”، في تلميح إلى وضعه الصحي المتدهور.

قالت السلطات القضائية إن مخالفات في تصاريح التصوير هي التي كانت وراء اعتقال بن عيسى وحرتوف. اكما اعتقلت مونيا نجا، مسؤولة وزارة الثقافة التي أصدرت تراخيص البرنامجين.

يذكر أن أن مسؤولي الأمن استدعوا بن عيسى إلى مركز للشرطة يوم 22 يونيو/حزيران، وطلبوا منه إحضار إثبات امتلاكه إذن بث البرنامجين. وتم القاؤه في الاحتجاز في تلك الليلة.

تكميم الأفواه

سارة ليا ويتسن

من جهتها، قالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش تعليقا على الحادثة “سجن مسؤولين في قنوات تلفزيونية بذريعة وجود مخالفات هو إجراء غير متناسب. من الواضح أنه يرمي فقط لتكميم أفواه وسائل الإعلام الخاصة.”

Continue Reading

المغرب العربي

منغوليا : صور الإفطارات الجماعية في أرجاء البلاد

Published

on

أولان باتور – منغوليا | أحوال المسلمين

ما إن يعلن عن رؤية هلال رمضان في البلاد، حتى ينطلق الأطفال الى تجهيز أنفسهم استعدادا للمشاركة في الأنشطة الدينية المقامة في المساجد بربوع منغوليا.

تتنوع أنواع التآخي بين المسلمين عند دخول شهر رمضان المبارك، اذ يبدأ المنغوليون المساهمة في توزيع المساعدات الخيرية على الفقراء و المحتاجين، و تشرف على هذه الأنشطة الخيرية كثير من الجمعيات الإسلامية التركية.

تعرف على المسلمين في منغوليا

في كثير من مناطق منغوليا، يفطر العديد من المسلمين على الحليب و التمر ثم يقيمون صلاة المغرب، و بعدها ينكب الصائمون على الإفطارات الجماعية المنظمة، أو يعودون لبيوتهم حيث الحلويات الرمضانية و الإفطار مع الأهل.

صور و مرئيات إفطار رمضان 1437

مرئي افطار اليوم الرابع في مدينة أولان باتور مقدم من جمعية الوفاء الألمانية

صور توزيع مساعدات خيرية بمدينة “بيان أولغي” في اليوم الرابع من رمضان مقدمة من لدن الوقف الديني التركي

منغوليا مسلم افطار صيام منغوليا مسلم افطار صيام منغوليا مسلم افطار صيام منغوليا مسلم افطار صيام

صور افطار اليوم السابع من رمضان في مقر الوقف الديني التركي بالعاصمة أولان باتور

منغوليا مسلم افطار صيام منغوليا مسلم افطار صيام

صور افطار اليوم الثامن من رمضان في أحد البيوت المنغولية بالعاصمة أولان باتور

منغوليا مسلم افطار صيام منغوليا مسلم افطار صيام منغوليا مسلم افطار صيام

منغوليا مسلم افطار صيام

Continue Reading

المغرب العربي

تركيا : صلاة التراويح في مختلف مساجد تركيا

Published

on

اسطنبول – تركيا | أحوال المسلمين

نبذة :

يستقبل المسلمون الأتراك شهر رمضان المبارك بمظاهر البهجة والفرح، مثلما هو الحال عند كل الشعوب الإسلامية في أنحاء العالم الإسلامي. والمظاهر العلنية التي يبديها هذا الشعب المسلم عند قدوم شهر رمضان لهي أكبر دليل، وأصدق برهان على عمق وترسخ الإسلام، على الرغم من كل المحاولات التي قامت وتقوم لإبعاد هذا الشعب عن دينه، وسلخه عن عقيدته.

وتمثل مدينة ( استانبول ) الرمز الإسلامي في ذاكرة الشعب التركي؛ إذ هي كانت مقر الخلافة الإسلامية لفترة تزيد عن الخمسة قرون، كما أن فيها عددًا كبيرًا من المساجد والمعالم الإسلامية، ناهيك عن الأمانات النبوية المقدسة التي أحضرها السلطان سليم الأول عند عودته من الشرق العربي. وأكثر ما تبدو المظاهر الرمضانية عند هذا الشعب في هذه المدينة، التي تضم نسبة كبيرة من السكان تصل إلى أربعة عشر مليوناً أو يزيد، وفي هذه المدينة يُقرأ القرآن خلال هذا الشهر يوميًا في قصر ( طوبقابي ) الباب العالي سابقًا، وتستمر القراءة في هذا القصر دون انقطاع في ليل أو نهار.

ويعتمد المسلمون في تركيا الحسابات الفلكية في ثبوت شهر رمضان، وقل من الناس من يخرج لترصد هلال رمضان. وتتولى هيئة الشؤون الدينية التركية الإعلان عن بدء هلال شهر رمضان المبارك.

ومع بدء إعلان دخول الشهر الكريم رسميًا تضاء مآذن الجوامع في أنحاء تركيا كافة عند صلاة المغرب، وتبقى كذلك حتى فجر اليوم التالي، ويستمر الأمر على هذا المنوال طيلة أيام الشهر الكريم. ومظهر إنارة مآذن المساجد يعرف عند المسلمين الأتراك بـاسم ( محيا ) وهو المظهر الذي يعبر عن فرحة هذا الشعب وبهجته بحلول الشهر المبارك. ولكل مسجد من المساجد الكبيرة هناك منارتان على الأقل، ولبعضها أربع منارات، ولبعضها الآخر ست منارات. والعادة مع دخول هذا الشهر أن تُمد حبال بين المنارات، ويُكتب عليها بالقناديل كلمات: ( بسم الله، الله محمد، حسن حسين، نور على نور، يا حنان، يا رمضان، خوش كلدي ) وأمثال ذلك، وما يكتبونه يقرأ من الأماكن البعيدة لوضوحه وسعته.

وانتشار الدروس الدينية في المساجد وقراءة القرآن مظهر بارز في هذا الشهر عند الأتراك؛ وخاصة في مدينة ( استانبول ) المشتهرة بمساجدها الضخمة، ومآذنها الفخمة، والتي يأتي في مقدمتها مسجد ( آيا صوفيا ). ويبتدئ وقت هذه الدروس مع صلاة العصر، وتستمر إلى قرب وقت المغرب، وتُرى المساجد الشهيرة في هذا الشهر عامرة بالمصلين والواعظين والمستمعين والمتفرجين الطوافين من النساء والرجال.

والعادة في تركيا أنه حينما يحين موعد أذان المغرب تطلق المدافع بعض الطلقات النارية، ثم يتبع ذلك الأذان في المساجد. وبعد تناول طعام الإفطار يُهرع الجميع مباشرة؛ أطفالاً وشبابًا، ونساء ورجالاً صوب الجوامع والمساجد لتأمين مكان في المسجد، يؤدون فيه صلاة العشاء وصلاة التراويح، والتأخر عن ذلك والإبطاء في المسارعة قد يحرم المصلي من مكان في المسجد، وبالتالي يضطره للصلاة خارج المسجد، أو على قارعة الطريق.

والحماس الزائد عند الأتراك لأداء صلاة التراويح يُعد مظهرًا بارزًا من مظاهر الفرح والحفاوة بهذا الشهر الكريم، حيث تلقى صلاة التراويح إقبالاً منقطع النظير من فئات الشعب التركي كافة، الأمر الذي يدل دلالة واضحة على الحب العظيم والاحترام الكبير الذي يكنه أفراد هذا الشعب لهذا الشهر الفضيل، لكن يلاحظ في هذه الصلاة السرعة في أدائها، إذ لا يُقرأ فيها إلا بشيء قليل من القرآن، وقليل هي المساجد التي تلتزم قراءة ختمة كاملة في صلاة التراويح خلال هذا الشهر المبارك.

ومن المعتاد في صلاة التراويح عند الأتراك الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بعد كل ركعتين من ركعات هذه الصلاة، إضافة إلى قراءة بعض الأذكار الجماعية التي تقال بعد كل أربع ركعات؛ كقولهم: ( عز الله، وجل الله، وما في قلبي إلا الله ).

ومن معتادهم إضافة لما تقدم، قولهم في النصف الأول من رمضان: ( مرحبًا يارمضان ) وقولهم في النصف الثاني منه: ( الوداع ).

ومن الأمور التي يحرص عليها الأتراك في هذا الشهر صلاة ( التسابيح ) وهم يؤدونها عادة في الأيام الأخيرة من رمضان، أو ليلة العيد.

والأتراك يولون عناية خاصة بليلة القدر، حيث يقرؤون فيها المدائح النبوية، إضافة إلى بعض الأناشيد الدينية.

ومن المعروف عن الشعب التركي المسلم اهتمامه الشديد وحرصه الدائب على قراءة القرآن طيلة شهر رمضان؛ ففي هذا الشهر المبارك يقوم المسلمون الأتراك بتقسيم وتوزيع سور القرآن الكريم فيما بينهم، على أساس قدرة كل شخص منهم فيما يستطيع أن يقرأه من القرآن، ثم مع اقتراب الشهر الكريم من نهايته تقوم تلك المجموعات التي قسمت قراءة القرآن فيما بينها وتذهب إلى مسجد من المساجد، وتتوجه إلى الله بالدعاء الجماعي الخاص بختم قراءة القرآن الكريم، ويتبع ذلك عادة حفل ديني صغير يشارك فيه إمام ذلك المسجد، يتضمن بعض الكلمات والأذكار والأناشيد الدينية.

أما صلاة التهجد فالمقبلون عليها أقل من القليل، بل ليس من المعتاد إقامتها في المساجد. ويقال مثل ذلك في سُنَّة الاعتكاف، إذ هجرها الكثير هناك، فلا يقيمها إلا من وفقه الله لفعل الطاعات، وتمسك بهدي رسول الهدى والرشاد.

ومن العادات المتبعة في هذا البلد المسلم خلال موسم رمضان إقامة معرض للكتاب، يبدأ نشاطه مع بداية الأسبوع الثاني من الشهر الكريم، ويفتح المعرض أبوابه كل يوم لاستقبال زواره بعد صلاة المغرب، ويستمر حتى وقت مـتأخر من الليل.

الجمعيات الخيرية المدعومة من قِبَل الأحزاب الإسلامية التركية، وبالاشتراك مع أهل الإحسان والموسرين تقيم كل يوم من أيام رمضان ما يسمى بـ ( موائد الرحمن ) وهي موائد مفتوحة، يحضرها الفقراء والمحتاجون وذووا الدخل المحدود. وتقام هذه الموائد عادة في الساحات والأماكن العامة. كما يقوم أهل الخير هناك بتوزيع الحلوى والمشروبات على الأطفال المشاركين في صلاة التراويح عقب انتهائها.

وأما ساعات العمل في الدوائر الرسمية فلا يطرأ عليها أي تغير خلال هذا الشهر، حتى إن بعض الصائمين يدركهم وقت المغرب وهم في طريقهم إلى منازلهم بسبب طول فترة ساعات العمل؛ في حين أن قطاعات العمل الخاصة تقلل ساعات العمل اليومي مقدار ساعة أو نحوها.

ومع دخول النصف الثاني من شهر رمضان يُسمح للزائرين بدخول جامع يسمى جامع ( الخرقة ) وهو في مدينة استنبول، والذي يقال: إن فيه مكانًا يُحتفظ بداخله بـ ( الخرقة النبوية ) التي أحضرها السلطان سليم لاستانبول بعد رحلته للشرق الإسلامي عام ( 1516م ) ولا يُسمح في أيام السنة العادية بزيارة ذلك المكان.

والمطبخ التركي غني عن التعريف، وما يعنينا منه كيف يكون أمره في رمضان؛ وعادة ما يبدأ الناس هناك إفطارهم على التمر والزيتون والجبن، قبل أن يتناولوا وجباتهم الرئيسة. والناس في هذا الموقف فريقان: فريق يفطر على التمر وقليل من الطعام، ويذهب لأداء صلاة المغرب، ثم يعود ثانية لتناول طعامه الرئيس، وهؤلاء هم الأقل. والفريق الثاني يتناول طعامه كاملاً، ثم يقوم لأداء صلاة المغرب، بعد أن يكون قد أخذ حظه من الطعام والشراب. وهذا الفريق هو الأكثر والأشهر بين الأتراك. وليس بغريب ولا بعجيب أن تمرَّ على بعض المساجد في صلاة المغرب في رمضان، فلا تجد غير الإمام والمؤذن وعابر سبيل!!

و( الشوربة ) هي الطعام الأبرز حضورًا، والأهم وجودًا على مائدة الإفطار التركية، إضافة إلى بعض الأكلات التي يشتهر بها البيت التركي. ومن الأكلات الخاصة بهذا الشهر عند الأتراك الخبز الذي يسمى عندهم ( بيدا ) وتعني ( الفطير ) وهي كلمة أصلها فارسي؛ وهذا النوع من الخبز يلقى إقبالاً منقطع النظير في هذا الشهر، حتى إن الناس يصطفون طوابير على الأفران قبل ساعات من الإفطار للحصول على هذا النوع من الخبز الذي يفتح الشهية للطعام، وينسي تعب الصوم.

وتعتبر ( الكنافة ) و( القطايف ) و( البقلاوة ) و( الجلاّش ) من أشهر أنواع الحلوى التي يتناولها المسلمون الأتراك خلال هذا الشهر الكريم. وربما كان من المفيد أن نختم حديثنا عن المطبخ التركي بالقول: إن الشعب التركي المسلم من أكثر الشعوب الإسلامية التي تتمتع بثقافة متميزة في الطعام والشراب، إعدادًا وذوقًا ونوعًا.

ثم إن ليالي رمضان في هذا البلد، وخاصة في مدينة استنبول، بعضها بيضاء وبعضها حمراء؛ فهي يتجاذبها اتجاهان: اتجاه يرى في هذه الليالي أنها ليالي عبادة وطاعة، فهو يمضيها ويستغلها بين هذه وتلك؛ واتجاه يرى في تلك الليالي أنها ليالي سرور وفرح، وعزف وقصف، ورقص وعصف، فهو يمضيها في المقاهي، وتدعى في البلاد التركية بـ ( بيوت القراءة ) = ( قراء تخانة لر ) أو في دور اللهو، حيث المعازف الوترية، كالعود والقانون والكمنجا؛ وغير الوترية، أو في غير هذه الأماكن.

وليس من العجيب عند سكان مدينة ( استانبول ) كثرة المعازف في رمضان وفي غير رمضان؛ إذ إن لأهلها – نساء ورجالاً – عناية خاصة بالعزف والموسيقى، حيث يتعلمون ذلك في المدارس الخاصة. كما وترى أصحاب الطبول الكبيرة يجولون في الشوارع من أول الليل إلى وقت الإمساك قُبيل الفجر. ولعل الشباب هم العنصر الأكثر حضورًا وظهورًا في هذه الليالي، حيث يمضون الليل في اللهو واللعب. وتنتشر بين أمثال هؤلاء الشباب عادة الجهر بالفطر في رمضان، فترى شبابًا وهم بكامل صحتهم يفطرون من غير عذر يبيح لهم ذلك ؟! (المصدر).

صور أول صلاة للتراويح من المسجد التاريخي ذي 840 سنة الذي يدعى جوغشلي في مدينة سامسون :

Continue Reading
Advertisement
MEDIUM RECTANGLE