Connect with us

Published

on

بانجي – أفريقيا الوسطى | أحوال المسلمين

أعلنت منظمة العفو الدولية أنه يجب فتح تحقيق يشتبه ضلوع قوات حفظ السلام فيه، يهم جريمة اغتصاب فتاة ذي إثني عشر عاما بالاضافة الى جريمة قتل مراهق (16 سنة) و والده، مشددة على أن تتم محاسبة المسؤول عما حصل على الفور.

و تعليقا على الحادث،  قالت “جوان مارينر” مستشارة الأزمات في منظمة العفو الدولية “حسب المعطيات التي لدينا فان كل المؤشرات تدل على أن أحد “القبعات الزرقاء” قام باغتصاب فتاة بينما قام آخرون بقتل مدنيّيْن بطريقة “عمياء”، و أضافت “يجب فتح تحقيق عاجل ومستقل عبر العدالة المدنية وايقاف من يشتبه في مسؤوليتهم عما حدث عن العمل بدون أجل الى انتهاء التحقيقات”

بداية الأحداث

دارت أحداث يومي 2 و 3 أغسطس بينما كانت قوات بعثة الأمم المتحدة متعددة المهام لحفظ السلام في جمهورية افريقيا الوسطى (مينوسكا) بمهمة في حي المسلمون في بانغي العاصمة.

ففي صبيحة يوم 2 أغسطس بدأت عملية بوليسية للقبض على أحد المشتبه بهم في حي “الكيلومتر 5” في بانغي على الساعة الواحدة صباحا حيث يعيش 10000 مسلم والعديد من المسيحيين أيضا، و خلال عملية البحث قُتل شرطي كاميروني و جُرح 9 آخرين خلال مواجهات مسلحة مع ساكني الحي، تم أخذ رجال العائلة وجمع النساء والأطفال كلهم في غرفة واحدة وبين صراخ الجنود وبكاء الأطفال لم تلاحظ النساء غياب فتاة الـ12 سنة.

افرأ أيضا : أفريقيا الوسطى: تقرير جديد للأمنستي يكشف مسلمين مهجرين بين ظلام التنصير و شبح القتل

اغتصاب فتاة ال12 عاما

وضحت الفتاة فيما بعد لمبعوثي منظمة العفو الدولية أنها كانت خائفة وذهبت للاختباء في الحمّام في بداية عملية البحث لكن سرعان ما وجدها أحد “القبعات الزرقاء” فسحبها الى الخارج وصفعها لأنها بدأت بالبكاء ثم أخذها الى زاوية خلف شاحنة أين قام بتمزيق ملابسها التي أرتها لمبعوثي منظمة العفو الدولية. وقالت موضحة:” رماني على الأرض ونام فوقي“، وبينما كان بصدد اغتصابها بدأت أصوات اطلاق النار تتعالى فتركها ليلحق بزملائه.

وقد أكد بعض أقرابها الذين كانوا متواجدين في المنزل خلال عملية التفتيش أن البنت قد غابت عن بقية افراد العائلة ما يقارب عن العشرين او الثلاثين دقيقة. وقالت أحد أخواتها أنها “عند عودتها من آخر الفناء صاحت “أمي” قبل أن يغمى عليها فقمنا بحملها الى الداخل وصب الماء عليها حتى تستعيد وعيها”

وقد صرحت والدة الفتاة أن ابنتها كانت تبكي بشدة ومنهارة تماما وقالت:” أجلستها داخل حوض ماء دافي” وهي طريقة تقليدية تستعمل في حالات الاغتصاب، ثم قامت ممرضة بالكشف عليها تحت اشراف طبيب لتجد آثارا تثبت وقوع اعتداء وعنف جنسي.

11885059_885219221545132_6609298474897505832_o

أحداث اليوم الموالي (3 أغسطس)

على خلفية مواجهات مسلحة مع الأهالي يوم 2 أغسطس، عادت “القبّعات الزرقاء” في الغد الى المنطقة بينما أغلق الشباب الشارع الرئيسي بحواجز تمنع جنود قوات حفظ السلام من الدخول الى الحي والتجول فيه، ثم قاموا بإطلاق النار على بعد خطوات من الدوار الرئيسي.

في هذه الأثناء وحسب شهود عيان لم يكن هناك اطلاق نار باتجاه الجنود ولم يتضرروا بأي طريقة،  الا انها فتحت النار بصفة عشوائية في الشارع الذي حدث فيه اطلاق  النار يوم 2 أغسطس، وأصيب على اثر ذلك “بالا حاجي” ( 61 سنة) وابنه “سليمان حاجي” (16 سنة) بطلقات مباشرة أمام منزلهم في حي “يمباسا”، حيث أصيب “بالا حاجي” في الظهر بينما أصيب ابنه في الصدر، وقد أوضح أحد الجيران ممن حضر الحادثة “أنهم (يقصد “القبعات الزرقاء”) كانوا  يمشون في صفين ويطلقون الرصاص خلال مشيهم على كل من يتحرك”.

وقد صرّح ميكانيكي يعمل قريبا من المنازل هناك لمنظمة العفو الدولية أنّ قوات “المينوسكا” قامت باطلاق النار مرتين، مرة عليه ومرة على زميله قائلا:” إحدى الرصاصتين أصابت زجاج سيارة كنت أعمل عليها وقامت بتحطيمه” ثم قام هو وزميله برفع ايديهما في الفضاء وعندها توقف الجنود عن اطلاق النار الأمر الذي سهل لهما الاختباء.

“بالا حاجي”، شيخ في الـ61 سنة كان يحمل أكله هو و زوجته عندما قدم الجنود بينما كانت ابنتهما عند الجيران، ولما سمع صوت طلق نار وعلم أن ابنته ليست في المنزل ذهب ليعيدها الى المنزل، وفي هذه اللحظة، يقول الجار “وصل الجنود الى زاوية الشارع ثم أصابوه برصاصة في ظهره بينما استدار عائدا الى منزله”

أما سليمان (16 سنة)، ابن “بالا حاجي”، فقد كان موجودا داخل المنزل حينها فركض نحو والده الذي كان يحتضر ليكون هو أيضا هدفا لرصاص الجنود، و قد وجد مبعوثو منظمة العفو الدولية عند معاينتهم المكان أن الرصاص قد أحدث فتحتين احداهما في الباب الحديدي والاخرى في الجدار المحيط.

و قال بعض أفراد العائلة لمنظمة العفو الدولية أن قوات “القبعات الزرقاء” رفضت مساعدتهم في نقل المصابين الى المستشفى، بل و عوض مساعدتهم قاموا باطلاق النار مرة أخرى عندما حاولت البنت اللحاق بوالدها وأخيها في الطرف الاخر من الشارع.

نزف “بالا حاجي” الكثير من الدم في وقت قصير وتوفي على عين المكان بينما نجح بعض الجيران في حمل الابن سليمان الى المستشفى على امل اسعافه لكنه توفي متأثرا بجروحه حوالي الساعة 15:30.

11886169_885219908211730_5825265075227673442_o

11872030_885219794878408_6363704056095975402_o

FB_IMG_1438587916418

شهادات حول الإغتصاب

و قد التقت منظمة العفو الدولية ب15 شاهدا مباشرة بعد الحادثة بالاضافة الى الفتاة المتضررة وبعض أفراد عائلتها، وقد كشفت الممرضة التي عاينت على الفتاة عن أعراض من الممكن أن تكون نتيجة لاعتداء جنسي

و في شهادة الطفلة المغتصبة موضحة ما حدث لمنظمة العفو الدولية قالت “خلال عملية تفتيش لاحد المنازل يوم 2 أغسطس على الساعة الثانية صباحا اختبأت في الحمام ليأتي بعد ذلك رجل يرتدي –على ما يبدو- قبعة زرقاء و سترة خاصة بقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة و اصطحبني الى الخارج ليقوم باغتصابي خلف شاحنة، بدأت بالبكاء لكنه صفعني بقوة و وضع يده على فمي”.

وقال متحدث باسم الـ”مينوسكا” لمنظمة العفو الدولية أن العملية أجريت من قبل الشرطة والدرك الروندي والكاميروني بتفويض من الأمم المتحدة.

و قد أوضح الناطق الرسمي للـ”مونيسكا” أنه قد تم فتح تحقيق تمهيدي داخلي حول الحادثة، دون الاجابة عن أسئلة منظمة العفو الدولية حول العملية السابق ذكرها

اقرأ أيضا : أفريقيا الوسطى: مدينة “بودا” مشهد من مشاهد إبادة مسلمي البلاد

قوات حفظ السلام و الإغتصاب

تعرضت الأمم المتحدة الى كثير من النقد في الأشهر الأخيرة لعدم استجابتها بالشكل المناسب لشكاوي العنف الجنسي من طرف أفراد من القوات العسكرية الدولية في حق القصّر في جمهورية افريقيا الوسطى.

قام الأمين العام للأمم المتحدة عين مؤخرا لجنة خبراء مستقلة للبحث في الطريقة التي تعاملت بها الأمم المتحدة مع ادعاءات التشغيل والعنف الجنسي وتقديم توصيات ومقترحات حول الطريقة التي يجب على الامم المتحدة اتخاذها في التعامل مع مثل هذه الادعاءات والشكاوي في المستقبل. والأمم المتحدة كسائر الدول التي تقوم بارسال فرق ووحدات يجب أن تقوم بتنفيذ سياسة “عدم التسامح” في مواجهة الاستغلال والعنف الجنسي.

و قالت جوان مارينر “الادعاءات الأخيرة المقدمة في حق “القبعات الزرقاء” مدعمة بأدلة مادية والعديد من الشهادات الحية لذلك وجب فتح تحقيق سريع وعميق عن طريق سلطة مدنية مختصة. كما يجب أن تخضع الفتاة المتضررة لمتابعة طبية ونفسية مناسبة”، مضيفة ” يجب على قوات حفظ السلام المتواجدة في بانغي مراجعة قواعد الاشتباك التي تعتمدها وأن تتخذ جميع الاحتياطات اللازمة لتجنب وقوع ضحايا من المدنيين”

و يذكر أن منظمة الأمم المتحدة تعتمد قاعدة “عدم التسامح مطلقا” حيال الانتهاكات الجنسية، وهي تتعهد بمعاقبة المذنبين، بعد أن فتحت تحقيقا فوريا في الغرض؛ غير أن الصرامة التي تبديها  الأمم المتحدة في التعامل مع القضايا من هذا الصنف، لم تمنع تسجيل “6 ملفات كبرى” في ظرف 11 عاما من بعثات السلام الاممية في القارة الإفريقية.

Continue Reading
Advertisement
Ads
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آسيا

رحلتي إلى الله 💖 قصة حب للزوجين الكوريين المسلمين يعيشان بالمغرب

عائلة بوهيمية

Published

on

قصة حب للزوجين الكوريين المسلمين يعيشان بالمغرب

رحلتي إلى الله 💖 قصة حب للزوجين الكوريين المسلمين يعيشان بالمغرب

عائلة بوهيمية❣️

Continue Reading

إفريقيا

عاملة إغاثة إيطالية تعتنق الإسلام رغم خطفها من جماعة إسلامية متشددة، فكيف علق الإيطاليون؟

عاملة إغاثة إيطالية تعتنق الإسلام رغم خطفها من جماعة إسلامية متشددة
انتقادات من أحزاب اليمين في إيطاليا لعاملة إغاثة أعلنت اعتناقها الإسلام بعد الإفراج عنها من قبل حركة الشباب المتشددة

Published

on

عاملة إغاثة إيطالية تعتنق الإسلام رغم خطفها من جماعة إسلامية متشددة، فكيف علق الإيطاليون؟

عاملة إغاثة إيطالية تعتنق الإسلام رغم خطفها من جماعة إسلامية متشددة انتقادات من أحزاب اليمين في إيطاليا لعاملة إغاثة أعلنت اعتناقها الإسلام بعد الإفراج عنها من قبل حركة الشباب المتشددة

Continue Reading

أوربا

بريطاني مسلم عمره قرن يمشي صائما لجمع التبرعات للمتضررين من كورونا

بريطاني مسلم عمره قرن جمع أكثر من ألف جنيه استرليني تبرعات من أجل المتضررين من وباء كورونا.

Published

on

بريطاني مسلم عمره قرن يمشي صائما لجمع التبرعات للمتضررين من كورونا

Continue Reading

أمريكا

أول رمضان لي كامرأة مسلمة

هذا العام خاص لأسباب عديدة. في حين أنها ليست السنة الأولى من صيامي ، إنها المرة الأولى التي أصوم فيها كامرأة مسلمة ، وهو أمر أنا ممتن له وفخور به. الظروف التي تكمن وراء صيام هذا العام لها نوع مختلف من الدلالات – على سبيل المثال ، أنا لا أصوم فقط بسبب الاختيار الغريب كما فعلت في العام الماضي ، بل بسبب الرغبة في الوفاء بالالتزام الديني

Published

on

هذا العام خاص لأسباب عديدة. في حين أنها ليست السنة الأولى من صيامي ، إنها المرة الأولى التي أصوم فيها كامرأة مسلمة ، وهو أمر أنا ممتن له وفخور به. الظروف التي تكمن وراء صيام هذا العام لها نوع مختلف من الدلالات – على سبيل المثال ، أنا لا أصوم فقط بسبب الاختيار الغريب كما فعلت في العام الماضي ، بل بسبب الرغبة في الوفاء بالالتزام الديني

Continue Reading

مساجد

المسجد في الإسلام

Published

on

المسجد ليس ديرًا ولا كنيسةً، وليس في الإسلام رهبانية تقطع المسلم عن مجريات الحياة، بل إنه دِين كامل شامل، ومن هذا المنطلق فإن البيت الذي اختص للعبادة في الإسلام لا بد أن ينطلق من هذه الشمولية، ويستوعب جميع المجالات، ويهتم بجميع عناصر المجتمع الإسلامي، ويقوم باستخدام طاقات الشباب ومواهبهم استخدامًا نافعًا للإسلام، ويزود أبناء الجيل الجديد بزادٍ من التقوى والإحسان والسلوك والمعرفة، ويغرس فيهم حب الإيمان والعمل الصالح.

و الشيء الذي دفعنا للحديث عن المسجد ودوره في البعث الإسلامي، هو أنه اليوم لا يلعب الدور المطلوب في هذا المجال، في حين أنه مرجو ليكون في مقدمة المؤسسات الدينية والتربوية التي عليها أن تتحمل النصيب الأوفر في هذا المضمار.

ورب نظرة خاطفة عن دور المسجد عبر التاريخ الإسلامي، ترينا حقائق كثيرة، وتطلعنا على أمور ما أحوج المسلمين اليوم للتعرف عليها: ذلك أن بناء الرجال وصناعة المجتمعات، وتحميس الأفراد، وتنقية قلوبهم وأفكارهم وعقد ألوية الجهاد في سبيل الله، كل هذه الأمور كانت من عمل المسجد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصدق الله تعالى إذ يقول: “في بيوت أذن الله ان ترفع و يذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال رجال لا تلهيهم تجارة و لا بيع عن ذكر الله و إقام الصلاة و إيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار ليجزيهم الله أحسن ما عملوا ويزيدهم من فضله والله يرزق من يشاء من غير حساب”. سورة النور.

في هذا المبحث سنتعرف على دور المسجد في المجتمع الإسلامي، و المجالات التي كان يشملها.

الطهارة الحسية والمعنوية

إن المسلمَ مطالَبٌ في صلاته بأن يكون طاهرَ الثوب، والبدن، والمكان، وأن يكونَ طاهرًا من الحدَثَيْنِ الأكبرِ والأصغر، وحين يصلي فإن الصلاةَ تُطهِّرُه من الذنوب والآثام، يقول الله تعالى: ﴿ لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ ﴾ [التوبة: 108].

دار القضاء

كان المسجد دارًا للقضاء، والفصل بين المتخاصمين؛ حيث يأمَنُ فيه كلُّ إنسان على نفسه، ويطمئنُّ على أخذ حقه؛ يقول الله تعالى: ﴿ وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ * إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُدَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ ﴾ [سورة ص: 21، 22].

قال الإمامُ القرطبي في تفسيره: “ليس في القرآن ما يدلُّ على القضاء في المسجد إلا هذه الآياتُ، وبها استدَلَّ من قال بجواز القضاء في المسجد، ولو كان ذلك لا يجوز – كما قال البعضُ – لَمَا أقرَّهم داود عليه السلام على ذلك، وقال لهم: انصرفا إلى موضع القضاء”.

وقد كان النبيُّ صلى الله عليه وسلم والخلفاءُ يقضُون بين النَّاس في المسجد. [1]

مدرسة/جامعة

ذكر عبد الرحمن السيد في كتابه (مدرسة البصرة النحوية) في هذا الصدد: “لم تكن هناك بطبيعة الحال مدارس منظمة أو معاهد مهيَّأة يلتقي فيها المعلمون والمتعلمون على النحو الذي نراه في عصرنا الحاضر، وإنما كانت الدراسة ملائمة لهذه الحقبة من تاريخ البشرية، متماشية مع حاجات الناس في ذلك العصر المتقدم، فكان من جملة ما يسعى إليه الدارسون لأخذ العلم والأدب واللغة المساجدُ، فكانت حلقات الدراسة تُعقَد فيها”.

و لم تكن المساجد على هذه الحالة في البصرة فقط، فقد عمت جميع مساجد العالم، حتى مساجد تمبكتو في مالي دأبت على نفس المنوال، و أذكر ما قال عبد الرحمن السعدي في كتابه “تاريخ السودان”:

“ولم تكن تمبكتو تضم فقط هذه المساجد الثلاثة المشهورة: بل ضمت مساجد أخرى: ولكنها لم تصل إلى شهرة هذه الثلاثة ومكانتها في التاريخ الحضاري الإسلامي لغرب إفريقيا، وقد أوصل المؤرخون عددها إلى أكثر من تسعة مساجد .

كانت هذه المساجد الثلاثة – بصفة خاصة – معاهد تعليمية كبرى. ومراكز ثقافية مهمة، مثل الجامع الأزهر بالقاهرة؛ والجامع الأموي بدمشق. وجامع الزيتونة بتونس؛ وجامع قرطبة بالأندلس؛ وجامع القرويين بفاس. وغيرها من المساجد الإسلامية الكبرى.

فكانت المرحلة العليا من التعليم – في هذه المساجد التمبكتوية – تشبه ما كان بالأزهر قديما وما هو كائن اليوم. إذ إن حلقات الدراسة مازالت تعقد في جامع تمبكتو، وينتظم فيها طلبة الدراسات الإسلامية؛ الذين يمنحون شهادة الإجازة (الليسانس)؛ تماما كزملائهم الذين يتخرجون في الكليات المختلفة في جامع الأزهر .

ويسمي بعض المؤرخين هذا النوع من التعليم المسجدي بالجامعات العامة. لأنه يجمع بين فكرة التخصص الدقيق وفكرة الثقافة التربوية العامة. وهو تعليم إسلامي أصيل. وضعت بذرته الدعوة الإسلامية وما تمت ظلالها .” [2]

ناهيك عن انتشار الكتاتيب في المساجد، و تطور كبير في بعض منها، كما حصل في مسجد القرويين، و الذي استحدث فيه أول جامعة في العالم.

و بخصوص الكتاتيب: فهي بداية التعليم لدى الطفل، ومفردها كتّاب ويطلق عليه المكتب، وسمي بذلك لأنه يتعلم فيه التلميذ الكتابة؛ ويطلق عليه أهل صنعاء واليمن المعلامة. والمعلامة: غرفة ملحقة في الغالب بأحد المساجد أو تجاورها، يأتي إليها الأطفال في سن السادسة من العمر يوميا لتعلم مبادئ القراءة والكتابة والحساب، والتدرب على قراءة القرآن الكريم: وكان المعلمون لا يتقاضون أجرًا رسميا مقابل تعليمهم للصبيان، بل كانوا يعتمدون على ما يدفعه لهم الصبيان من نقود في آخر الأسبوع، وكان أهل صنعاء يسمونها: “حق الخميس”. [3]

مكتبة

تحتوي العديد من المساجد خلال مختلف الأزمة على العديد من الكتب التي تهم المسلم، دينا و دنيا، و تكون مفتوحة للعامة لمن أراد القراءة.

وأذكر منها [4] :

مكتبة الحرم المكي

مكتبة أيا صوفيا

مكتبة مسجد أبي أيوي

مكتبة مسجد السلطان أحمد الثالث

خزينة جامع السلطان محمد.

وفي الجامع الكبير في صنعاء مكتبة تحتوي على مخطوطات هامة وكتب قيمة، وقد بدأت هذه المكتبة صغيرة فكانت مجرد خزانة خشبية تقع في مؤخرة الجامع، ثم تطورت بعد ذلك تدريجيا وأقبل الطلاب من صنعاء وخارجها على هذه المكتبة؛ نظرا لكونها أكبر مكتبات الجوامع بصنعاء خاصة واليمن عامة؛ ولان الكتب التي بداخلها كتبت بخطوط رائعة [5].

و بإمكان الباحث أن يستزد في هذا الباب من خلال كتاب “المكتبات العامة الموصلية منذ القرن الثامن عشر و حتى القرن العشرين” للمؤلف قصي حسين آل فرج.

الفلك

كان للجامع الأموي الكبير (حلب) دور كبير كمؤسسة لعلوم الفلك، فقد درس فيه العديد من العلماء المشهورين أمثال: العالم ابن النقيب (900-971هـ/ 1494-1563م)[6] والعالم أحمد آغا الجزار (في القرن 19).

وقد قضى عالم الفلك العربي ابن الشاطر معظم حياته في وظيفة التوقيت ورئاسة المؤذنين في الجامع الأموي من عام 1332 حتى وفاته في عام 1376 [7]، وقد قيل أنه قام بتنصيب مزولة كبيرة على المئذنة الشمالية للمسجد في عام 1371. [8]

مكان للتشاور و الإستشارة

المسجدُ كان – ولا يزال – أفضلَ مكانٍ للتشاور بين المسلمين، في كل شأن من شؤون دِينهم ومعيشتهم؛ لأن المسلمَ في المسجد يكونُ بعيدًا عن هوى النَّفس ونزغات الشيطان.

مآل الفقراء و المساكين و أهل الصفة

الحرصُ على صلاة الجماعة وسيلةٌ ممتازة للتعرُّف على ظروف هؤلاء وأحوالهم، وهذا في الواقع يُعَدُّ هدَفًا من أهداف الإسلام حين رغَّبَ في صلاةِ الجماعة، وحثَّ عليها.

 عن مُعاذِ بن جبلٍ رضي الله عنه، أن رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الشيطانَ ذِئبُ الإنسان، كذئب الغنم، يأخذ الشاةَ القاصية والناحية؛ فإياكم والشِّعابَ، وعليكم بالجماعةِ والعامَّةِ والمسجد)) رواه الإمام أحمد في المسند.

>>حدثنا أبو النعمان قال حدثنا حماد بن زيد عن عمرو بن دينار عن جابر بن عبد الله قال جاء رجل والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب الناس يوم الجمعة فقال “أصليت يا فلان” قال “لا” قال “قم فاركع ركعتين”

قوله : ( قم فاركع ) زاد المستملي والأصيلي ” ركعتين ” وكذا في رواية سفيان في الباب الذي بعده ” فصل ركعتين ” ، واستدل به على أن الخطبة لا تمنع الداخل من صلاة تحية المسجد ، وتعقب بأنها واقعة عين لا عموم لها فيحتمل اختصاصها بسليك ، ويدل عليه قوله في حديث أبي سعيد الذي أخرجه أصحاب السنن وغيرهم جاء رجل والنبي – صلى الله عليه وسلم – يخطب والرجل في هيئة بذة ، فقال له : أصليت ؟ قال : لا . قال : صل ركعتين ، وحض الناس على الصدقة الحديث فأمره أن يصلي ليراه بعض الناس وهو قائم فيتصدق عليه<< [9]

محمد بن خفيف رحمه الله من علماء الحنابلة قالوا قد نزل به الفالج، الفالج هو مثل الجلطة شلل نصفي، يقولون فكان إذا أُذّن عليه للصلاة إذا سمع الآذان قال :” احملوني إلى المسجد” قالوا : سبحان الله، إن الله قد عذرك، قال: “أعلم أن الله قد عذرني أعلم لكني لا أطيق” -لا أصبر- ثم قال :”إذا سمعتم حيّ عل الصلاة حيّ على الفلاح ولم تروني في الصف فاطلبوني في المقبره” يعني إن لم تجدوني في المسجد اعلموا أني قد مت، أنا في المقبره، “فاطلبوني في المقبره” !

دور للعلاج و حضانة للأطفال

في ترجمة العالم الجليل سليمان ربيع يذكر يوسف المرعشلي في كتابه “نثر الجواهر والدرر في علماء القرن الرابع عشر ” قوله “كما أنشأ مستشفى خيريا كبيرا يجمع مختلف الأطباء في جميع التخصصات العلاجية: وأحدث الطرق العلاجية للأمراض المزمنة. وخاصة مرض الفشل الكلوي. حيث استورد جهازا للغسيل الكلوي ليكون بأسعار مخفضة ومتاحة للمرضى.

وقد الحق بالدور العلاجية مبنى للمسنين الذين لا يجدون من يقوم بخدمتهم، فأتاح لهم الراحة الكاملة، من خدمات ومماشات يومية. وعوضهم خيرًا عن أبنائهم وأقاربهم الذين اهملوا رعايتهم وحقوقهم بعد لن كبروا في السن.

وفي طريق طلب العلم ونشره أنشأ معهدًا كبيرًا وضمه للأزهر؛ وهى معهد الفتيات بمصر الجديدة. كما أتمّ بالحي نفسه بناء خمسة عشر مسجدًا، وألحق بكل مسجد دورًا للعلاج وحضانة للأطفال وتعليمهم.” [10]

مستشفى

لقد كانت المستشفيات في بلاد المسلمين تُبنى في أفضل الأماكن البيئية وأبعدها عن أسباب التلوث والتغير؛ وبدأ ذلك منذ فترة باكرة، فأول بيمارستان في الإسلام كان خيمة نُصِبت في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم، والمسجد هو أطهر مكان في أرض المسلمين، إذ يجتمع الناس فيه للصلاة وهم متطهرون، وكان أول ذلك الأمر بعد غزوة الأحزاب، وكان أول من عولجوا هم جرحى هذه الغزوة، وعرفت الخيمة باسم طبيبتها رفيدة الأسلمية فكان يقال «خيمة رفيدة» [11]

ونرى كثيراً من المستشفيات في الحضارة الإسلامية بُنيت بجوار المسجد، ويزداد الأمر وضوحاً إذا علمنا أن المسجد كان هو مركز المدينة الإسلامية وأفضل البقاع فيها، وأحياناً تُبنى بجوار القصور أو تُحوَّل القصور إلى مستشفيات، ولا ريب أن القصر يُبنى في أفضل المواقع من المدينة كما هو معروف ومتوقع. وأحياناً لا تبخل علينا المصادر فتصف موقع المستشفى بمزيد تفصيل فإذا بنا نجده على شاطئ نهر أو على شاطئ بحيرة (وتسمى: بِرْكَة) أو نحو هذا.

فمن هذا ما ورد من أن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه بنى بيمارستاناً «كان مكانه في قبلة مطهرة الجامع الأموي» عند المئذنة الغربية.[12]

و لمن أراد الإستزادة في هذا الصدد، فبإمكانه مراجعة مقالة مجلة البيان “مواقع المستشفيات في الحضارة الإسلامية”. [13]

توثيقِ عقود الزواج

كان المسجد دارًا لتوثيقِ عقود الزواج؛ لِما رواه الترمذيُّ وغيرُه، عن عائشةَ رضي الله عنها، أن رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال: ((أعلِنوا هذا النكاحَ، واجعَلوه في المساجدِ، واضرِبوا عليه بالدُّفوفِ)).

ولكي يعود للمسجد دورُه الرِّياديُّ في نهضة الأمَّة وتقدُّمها، واستعادة مَجْدها؛ فإنه ينبغي أن يمكَّنَ للمسجد كي يؤديَ رسالته الرُّوحية، والتعليمية، والاجتماعية، دون قيود؛ لكي يعودَ كما كان مِحورًا للعديد من المجالات النافعة للأمة؛ كأن يُلحَق به نادٍ للشباب يمارسون فيه رياضةً بدنيَّة خفيفة، ويقومون بأنشطة ثقافية وترفيهية، وأن يضم مكتبةً أكبر للقراءة والمطالعة، يتزوَّدُ فيها رواد المسجد بالثقافة الرَّفيعة.

وينبغي كذلك أن يقومَ المسجد بدوره في رعاية الطلاب، وتقديمِ العون لهم؛ كي يتفوّقوا في دراستهم؛ تخفيفًا عن كاهل أولياء أمورهم، ولكي تتوثَّقَ علاقة الشباب بربِّه عن طريق ارتباطه بالمسجد.

المراجع

[1] تفسير القرطبي (الجامع لأحكام القرآن) 1-11 ج8 ص 118

[2] تاريخ السودان (كتاب في تاريخ الإسلام والثقافة والدول والشعوب) ص 74

[3] تاريخ صنعاء منذ فجر الإسلام وحتى أواخر القرن الرابع الهجري. ص:299

[4] تفسير الراغب الأصفهاني المتوفي في حدود سنة 450هـ دراسة وتحقيقاً من اول سورة آل عمران

[5] عفيفي البهنسي: الجامع الكبير بصنعاء، دراسة تاريخية و معمارية لأقدم مسجد دامع في اليمن، ص 130

[6] “خليل بن أحمد النقيب.” الموسوعة العربية، (http://arab-ency.com/.)

[7] Charette، François (2003), Mathematical instrumentation in fourteenth-century Egypt and Syria: the illustrated treatise of Najm al-Dīn al-Mīṣrī (Kitāb Fī Al-ālāt Al-falakīyah). p.16

[8] Selin، Helaine، المحرر (1997)، Encyclopaedia of the history of science, technology, and medicine in non-western cultures p.413

[9] فتح الباري شرح صحيح البخاري 888

[10] نثر الجواهر والدرر في علماء القرن الرابع عشر  ص 1834

[11] ابن هشام: السيرة النبوية 2/239، الطبري: تاريخ الطبري 2/586

[12] ابن العماد: شذرات الذهب 7/584

[13] رابط المقالة في مجلة البيان.

Continue Reading
Advertisement
MEDIUM RECTANGLE