Connect with us

Published

on

بانغي – أفريقيا الوسطى | أحوال المسلمين

“دجاميلو” مسلم من جمهورية أفريقيا الوسطى يعمل لوجستي في النيجر، قدم إلى باريس بعد قيامه بالعديد من المهام في أفريقيا لصالح منظمة أطباء بلا حدود، حكى لنا قصته، وتحدث عن العنف ومحنة عائلته المشتتة  بين ثلاثة بلدان مختلفة بعد فرارهم من أفريقيا الوسطى، شهادته لوحدها توضح جيدا المعاناة التي يعاني منها فريقنا في أفريقيا الوسطى.

لقد نشأت في “بوكارانجا” في شمال وسط أفريقيا، حتى منذ وقت ليس ببعيد، لم تكن هناك مشاكل بين المسيحيين والمسلمين. ودعانا المسيحيون لاحتفالات عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة، وقدموا للاحتفال معنا خلال شهر رمضان، لم تكن هناك حواجز وعشنا معا بسلام، وكانت المدرسة مختلطة و كنا نستمتع و نلعب كرة القدم فيها، و كان هناك أيضا أزواج مختلطة بين الطائفتين.

مثل الكثير من أقاربي، بعد الامتحانات المدرسية النهائية أصبحت أدير متجر،  كان لعائلتي العديد من المتاجر في “بوكارانجا”، ولكن في عام 2008، ضربت المجاعة منطقتنا وفتحت منظمة أطباء بلا حدود مركز للتغذية العلاجية في المدينة، وهذه هي الوسيلة التي جئت ليتم التعاقد مع منظمة أطباء بلا حدود بصفة مساعد لوجستي .

عندما أغلق برنامج “بوكارانجا” في عام 2011، تم نقلي إلى “باوا” حيث تم تعييني لوجستي المستشفى أو ما يسمى فني الطب الحيوي، ومن ثم إلى “بانغي” حيث اشتغلت لوجستي مؤقت. ويتألف عملي على دعم البرامج الميدانية المختلفة في مدينة “بريا”، “باوا” و “كارنو”. عندما اكتسبت الخبرة، قدمت الدعم إلى اللوجستيات الدولية في أول مهمة مع منظمة أطباء بلا حدود، نظمت حملات صغيرة للقاحات المناعية الطارئة و قدت أنشطة “واتسن” (المياه والصرف الصحي)،و اشتغلت في اللوجيستيات ضمن برنامج مستشار الطب الحيوي.

واصلت التقدم وذهبت إلى بوركينا فاسو باعتبارها مكان عمل الموظفين اللوجستيين الدوليين على الوقاية من سوء التغذية والمساعدة في برامج اللاجئين، هنا حيث كنت عندما استولت الجماعة الثائرة “السيليكا” على السلطة في بانغي مارس 2013.

التقط الصورة :Louise Annaud/MSF

التقط الصورة :Louise Annaud/MSF

عندما عدت إلى أفريقيا الوسطى بعد أسبوعين ، كان الجو قد تغير ولم تكن الامور هادئة أو حتى ساكنة، لم أستطع الوصول الى “بوكارانجا” بسبب انعدام الأمن لذلك مكثت في “بانغي” أقدم الدعم لفريق منظمة أطباء بلا حدود الذي أرسلني من قبل والآن مرة أخرى إلى “بريا” في شرق البلاد للقيام بمهام استطلاعية وبرامج مفتوحة.

كانت البلاد تغرق بسرعة، وكان الاعتداء ضد كل المجتمعات ينتشر، احتمل المجتمع المسيحي معظم الاعتداءات لكن نحن المسلمين عانينا أيضا بشدة، شخصيا استوقفت في طريقي للخروج من مكتب منظمة أطباء بلا حدود و سرقت دراجتي النارية، وأوراق الهوية، والهاتف ومالي، و اختطفت عائلتي في “بوكارانجا” من أجل فدية مرتين، كان هناك انعدام ثقة متزايد وأنه فقط لم يكن مثل ذي قبل.

في 5 ديسمبر 2013، هاجمت المليشيا المسيحية “أنتي بالاكا” مدينة “بانغي”، كان هناك إطلاق نار في كل مكان وكانت الشوارع مهجورة، كنت خائفا وأنا لم أترك منزلي لعدة أيام، عشت في حي مسيحي يدعى “بنز السادس” حيث الجميع يعرف أنني مسلم. حاولت ان اهدأ ذهني،  قلت لنفسي، أنا عامل في الاغاثة الإنسانية، وجيراني بالتأكيد سيأخذون ذلك في الاعتبار، لأنه من الواضح عدم وجود اي علاقة لي بالأزمة التي تعاني منها بلادنا لعدة أشهر.

لكن الميليشيات المسيحية “أنتي بالاكا” سيطرت تدريجيا على مدى أكثر وأكثر من المناطق في مدينة “بانغي”، وتم اصطياد المسلمين وقتلهم فقط لهويتهم الاسلامية، وعندما بدؤوا استهداف المسلمين في “بنز السادس”، أدركت انه علي الابتعاد.

عرضت علي منظمة اطباء بلا حدود مهمة في النيجر عندما تمت اعادة فتح المطار في مدينة “بانغي”، ثم أرسل زملائي سيارة لتقلني و غادرت يوم 18 ديسمبر.

بعد عدة أسابيع،تعرض أخي الصغير الذي كنت أعيش معه في “بانغي” لهجوم في منطقة “بنز السادس”، وقد قُتِل وتُرك ليموت في الشارع. الجنود الفرنسيين الذين وجدوه رأو أنه لا يزال يتنفس واقتادوه إلى مستشفى المجتمع في “بانغي” حيث كانت تعمل منظمة أطباء بلا حدود، و تمكنوا لاحقا من إنعاشه وتم شفائه. في وقت لاحق،أصبحت قادرا على إخراجه من أفريقيا الوسطى وأرسلته إلى الكاميرون.

التقط الصورة :Louise Annaud/MSF

التقط الصورة :Louise Annaud/MSF

أعتقدت أن مشاكلنا قد انتهت، لأنه حتى ذلك الحين، اقتصر العنف ضد المسلمين على “بانغي” فقط. ولكن في يناير، انتشر إلى بقية البلاد، و وصل الى “بوكارانجا” حيث كانت تعيش عائلتي. عندما انسحبت “السيليكا” من المدينة، هاجمت الميليشيات المسيحية المدينة وفر المسلمين للحفاظ على حياتهم في حالة من الذعر التام، تمكن بعض أفراد عائلتي للوصول الى تشاد و البقية الأخرى الى الكاميرون، نُهبت بشكل ممنهج محلاتنا التجارية، منازلنا وشركاتنا، لم يبق لنا شيئ نملكه.

لم يبق في مدينة “بوكارانجا” أي مسلم .

تشتت عائلتي بين ثلاثة بلدان مختلفة.

أخواتي يعيشون في خيام ضمن مخيم للاجئين في تشاد وإخوتي وعائلاتهم يجلسون في مثل تلك الخيام في بلدة بشمال الكاميرون حيث يقيمون مع أقاربهم. أخذت طفلي وأربعة من أشقائي إلى النيجر للحفاظ على سلامتهم.

لقد انتهيت للتو من مهمتي في النيجر وأنا متردد بين عدة خيارات للمهمة المقبلة، من الصعب حقا العمل من أجل منظمة أطباء بلا حدود ودعم عن بعيد لحوالي ثلاثين شخص يعيشون في ثلاثة أماكن مختلفة. كانت الأولوية عندي هو الحصول لهم على مكان آمن ولكن ذلك اصعب بكثير الآن خصوصا عند التفكير في المدى الطويل للأمر.

قبل أن تجبر عائلتي على المغادرة، كانت حيوية جدا، و مستثمرة، والآن وجدوا أنفسهم بلا حيلة، ان وضعهم الحالي حقا من القسوة و الصعب جدا عليهم.

من المستحيل العودة إلى أفريقيا الوسطى في الوقت الحالي. عائلتي تقطن في أماكن التي لا تعرف أي أحد، إنهم لا يعرفون كيف يعيش الناس هناك، لذلك يبقون على ترقب، ففي يوم من الايام سوف يحصل على حياتهم مرة أخرى، ولكن في الوقت الراهن، ليس لديهم خيار آخر سوى أن ينتظروها من بعيد.

أخشى أن هذا الوضع سوف يستمر، كل ما يريده الناس هو البقاء بعيدا لفترة من الوقت. انهم يقولون لأنفسهم، “نحن هنا، سوف نعيش هنا في الوقت الراهن”، ولكن عندما يتخيلون أنفسهم عائدين إلى منازلهم، عندما يعود السلام، فإنهم سيدركون أنهم قد فقدوا كل شيء، وأن منازلهم قد نهبت وليس هناك مال لبدء أعمالهم مرة أخرى.

هل ينبغي لنا أن ننسى العودة الى وطننا و ان ننشئ حياة لأنفسنا في مكان آخر؟ نحن من مواطني أفريقيا الوسطى، هناك حيث ولدنا، حيث كبرنا و انشأنا حياتنا، أن اصنف بأنني أجنبي ببساطة لأننا مسلم فهذا أمر مروع تماما.

المصدر

أمريكا

أول رمضان لي كامرأة مسلمة

هذا العام خاص لأسباب عديدة. في حين أنها ليست السنة الأولى من صيامي ، إنها المرة الأولى التي أصوم فيها كامرأة مسلمة ، وهو أمر أنا ممتن له وفخور به. الظروف التي تكمن وراء صيام هذا العام لها نوع مختلف من الدلالات – على سبيل المثال ، أنا لا أصوم فقط بسبب الاختيار الغريب كما فعلت في العام الماضي ، بل بسبب الرغبة في الوفاء بالالتزام الديني

Published

on

هذا العام خاص لأسباب عديدة. في حين أنها ليست السنة الأولى من صيامي ، إنها المرة الأولى التي أصوم فيها كامرأة مسلمة ، وهو أمر أنا ممتن له وفخور به. الظروف التي تكمن وراء صيام هذا العام لها نوع مختلف من الدلالات – على سبيل المثال ، أنا لا أصوم فقط بسبب الاختيار الغريب كما فعلت في العام الماضي ، بل بسبب الرغبة في الوفاء بالالتزام الديني

Continue Reading

صور

ساحل العاج : صور صلاة عيد الفطر 1437 في العاصمة أبيدجان

Published

on

أبيدجان – ساحل العاج | أحوال المسلمين

صور صلاة عيد الفطر 1437 في العاصمة أبيجان

unspecified-1 abidjan- ivory coast unspecified unspecified-2

Continue Reading

صور

سريلانكا : أجواء عيد الفطر 1437 في أرجاء العاصمة كولومبو

Published

on

كولومبو – سريلانكا | أحوال المسلمين

صور أجواء عيد الفطر 1437 في أرجاء العاصمة كولومبو

13612150_1093712554009644_8095002670325332929_n 13620240_1093712574009642_8108569057209261844_n 13619987_1093712587342974_745919163627147421_n 13612143_1093712604009639_3528961830589276463_n

Continue Reading

صور

فلسطين : أجواء صلاة عيد الفطر 1437 من المسجد الأقصى

Published

on

القدس – فلسطين | أحوال المسلمين

أدّى آلاف المصلّين صبيحة اليوم الأربعاء، صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى المبارك، في الوقت الذي حرمت فيه سلطات الاحتلال الإسرائيلية مئات الآلاف من الفلسطينيين من الوصول للقدس في أول أيام العيد.

و قد توافد آلاف الفلسطينيين منذ ساعات الفجر برفقة عائلاتهم وأبنائهم لأداء صلاتي الفجر وعيد الفطر في المسجد الأقصى، كما ملأت تكبيرات العيد أرجاء المكان حتى الانتهاء من الخطبة.

أما المتطوّعين المنظمين فقد انتشروا في باحات المسجد الأقصى، ليشاركوا الأطفال فرحة عيد الفطر، حيث قاموا بتوزيع البالونات الملوّنة عليهم، والرسم على وجوههم، إلى جانب فعاليات تعريفية بالمسجد الأقصى ومعالمه.

وفي الوقت ذاته، قامت عائلات فلسطينية بتوزيع القهوة والتمر والسكاكر على المصلّين عقب الانتهاء من صلاة العيد، كما قام آخرون بالتقاط صور جماعية لهم مع عائلاتهم.

من جهتها، ذكرت شرطة الاحتلال في بيان لها أنها ستعزّز من تواجد قواتها خلال فترة عيد الفطر في المدينة المقدّسة، خاصة شرقيّها، كما ستقوم بإغلاق عدد من المحاور الحيوية التي يتّخذها المقدسيون كطرق للوصول إلى أماكن سكناهم، كإغلاق طرق واد الجوز والسلطان سليمان.

وأضافت شرطة الاحتلال أن هذه الإغلاقات ستستمر من الساعة الرابعة والنصف عصراً حتى الساعة الثامنة مساء طيلة أيام عيد الفطر، ما سيعمل على عرقلة حركة المركبات والمواطنين.

صور صلاة عيد الفطر 1437 و أجواء فرحة المسلمين :

13532819_1093705547343678_441979704448536356_n 13620745_1093705647343668_2402282229427863435_n 13439218_1093705604010339_220548850220926245_n 13566908_1093705570677009_4874014323888697416_n 13590238_1093705620677004_1567739563688353041_n 13532819_1093705547343678_441979704448536356_n-1 13606432_1093705534010346_6164561645646251822_n-1 13606432_1093705534010346_6164561645646251822_n

Continue Reading

صور

البرازيل : صور لأجواء عيد الفطر 1437 المبارك في مدينة فوز البرازيل.

Published

on

برازيليا – البرازيل | أحوال المسلمين

صور لأجواء عيد الفطر 1437 المبارك في مدينة فوز البرازيل.

 

13584793_1742809899325897_5283465371803229501_o 13392159_1742809845992569_6220072608353433251_o 13585150_1742810012659219_1766351805625612988_o 13603427_1742809949325892_8868152253064405102_o 13580466_1742810432659177_710138269126505694_o 13584628_1742810122659208_7385993389466522159_o 13603422_1742810192659201_2881346431935795476_o 13558991_1742810265992527_3832035308213423182_o 13575820_1742810465992507_975646983526794388_o 13576004_1742810079325879_923668885428011165_o 13580581_1742810315992522_6794760905836871320_o

Continue Reading
Advertisement
MEDIUM RECTANGLE